واقع المدرسة والمفتش:

قبل أن نخوض في الحديث عن متاعب المفتشين و العراقيل اليومية التي تواجههم ، يجدر بنا الإشارة إلى أن كلمة " مفتش " مصطلح غير لائق بالتربية و التعليم ، لأنه يعني في اللغة التحري و البحث الدقيق و المتواصل عن شيء مفقود و إن قيمة المفتش أرقى من أن تكون بهذه الصفة فهو المرافق والمرشد و الموجه و المشرف على تطبيق البرامج و المحتويات الدراسية و حسن تمدرس التلاميذ . فكلمة " مشرف المقاطعة " أو " مفقد تربوي أو إداري " المتداولة في بعض الدول العربية أصلح معنى و ابلغ دلالة من كلمة "مفتش" .
_ إ ن أول مشكلة تواجه مفتش التعليم الابتدائي في مقاطعته هي مقر العمل و كيفية الحصول عليه ! و الملاحظ آن معظم المقرات تحوي عدة مقاطعات محشورة في إحدى المساكن الوظيفية الضيقة أو في حجرات دراسية شاغرة و في ظروف عمل سيئة. إن المفتش لم تعد له مكانته السامية باعتباره مشرفا على مقاطعة تحوي عدة مدارس و مئات المدرسين و الآلاف من التلاميذ! ومن حقه مقرا محترما و مريحا و متوفرا على مكتب خاص و أمانة و قاعة اجتماعات و مجهزا بالوسائل الضرورية للعمل .
_ ليس للمفتش مساعد ( كمنصب دائم ) يشرف على المكتب و يقوم في غيابه بالأمور الإدارية و يستقبل المراسلات و المكالمات و يرتب الوثائق و الملفات و يحفظ الأرشيف و البيانات ولذلك يلجأ أغلب المفتشين إلى عمليات الانتداب التي هي حلول مؤقتة و تؤثر حتما على حسن تمدرس التلاميذ.
_ لا يملك المفتش سكنا وظيفيا يقربه من عمله فهو يقطع المسافات الطويلة لأداء مهامه في تنقلاته بين مقرسكنه و مكان عمله و مقر مديرية التربية و المؤسسات التي يشرف عليها و التي تبعد عن بعضها أحيانا بمئات الكيلومترات خاصة قي الصحراء و ليس له أي تعويضات مادية أو تحفيزات مقابل تلك التنقلات .
_ ليس للمفتش أي اعتماد مالي يسير به إدارته و هو بحاجة دائمة إلى وسائل و أدوات مكتبية ضرورية و أجهزة للمعلوماتية و قد يلجأ في الكثير من الأحيان إلى الاستعارة أوالاستعانة بالمدارس!!
_ يعاني المفتش من سيل البريد و صفته الإستعجالية في أغلب الأحيان و يضطر إلى نقل التقارير و المراسلات شخصيا إلى مصالح المديرية و هذا عن طريق التنقل الدائم هدرا للوقت والجهد و مصاريف النقل ! فكيف نسعى للتطور و العصرنة و إدارتنا لا تملك وسائل اتصال حديثة كالفاكس و البريد الالكتروني ؟ بل لا تملك هاتفا أو حاسوبا ؟!
_ إن مفتش التعليم الابتدائي و باعتباره يمثل القاعدة التربوية للمدرسة من مديرين و معلمين و متعلمين ، لم تعط له فرصة في أن يكون شريكا أساسيا في إعداد المناهج و الكتب المدرسية و تشجيعه على إعطاء المقترحات و انجاز البحوث و الدراسات التربوية و العلمية .
.
.
.----------------------------------------------------------مسعـــــــود طـــــــــايق-------2014--------

التعليقات

تعليق السيد المفتش المفتش علية سليم
مفتش التربية والتعليم الإبتدائي - لغة عربية

اخي مسعود لقد وصعت يدك على الجرح ، وقلت فأبلغت ،    فخزاك الله جيرا ، ولكن هده العرافيل مقصودة ومبيتة بليل ، فلاتعجب مما ترى وتسمع فالتعليم الابتدائي يعامل كل منتسب اليه معاملة الصغار فهو قنوع بالقليل ، كلامه لايسمع ، رأيه لا يحترم لانه  باختصار في نظر المنظرين واهل الحل والعقد صغيرا  _لايعرف صلاحه  _  ولكن نقول لهم لا تغتروا بطيبتهم وسكوتهم   فهو الهدوء  الذي يسبق العاصفة    نسأل الله لنا ولكم العافية 

تعليق السيد المفتش المفتش علية سليم
مفتش التربية والتعليم الإبتدائي - لغة عربية

الصحيح في التعليق   هو : وضعت يدك على الحرح 

بورك فيك أخي وجزيت خيرا على الاهتمام الدائم ونرجو بالمناسبة كل أعضاء الأسرة التربوية إلى التفاعل مع المواضيع المقدمة بالإثراء والمناقشة.

والله معك حق لكن لو اعطينا المفتش مسكنا ومقرا وسيارة وحاسوب هل سيتغير ما يستقبله المتعلم  ويتحسن المستوى وهو ما يسهر عليه بداية من الاستاذ الى الوزير سيدي المحترم محترما رأيك قائلا ان لم يملك الاستاذ وهو المسؤول الاول سكنا وسيارة وحاسوبا حتى يتسنى له القيام بعمله فلا داعي لركوب البرداعي،كيف سيأتي المفتش من منزله وبسيارته الفخمة وهو يحمل حاسوبا ويطالب الأستاذ بما حضره والأستاذ لا يملك الانترنت واين يستعمل الانترنت فهو لا يملك حاسوبا واين سيضع الحاسوب؟ فوق الطاولة...واين توضع الطاولة؟في المنزل واين هو المنزل؟ لذلك ولذلك ولذلك يجب تحسين المستوى المعيشي للاستاذ ثم المدير ثم المفتش اذا وضعت هذه الجوهرات الثلاثة في احسن المستويات تأكد ستسير السفينة الى بر الامان..... واعذرني ان أخطأت سيدي المدير................... الاستاذ طارق رزقي

شكرا أخي على هذا التعقيب..

 

ولكن وبأغلب الظن أنك لم تطلع على باقي المواضيع

 

وإليك موضوع  معاناة المعلمين..

 

http://de-biskra.com/node/4621