طرق جديدة للتدريس

بابا أحمد يدشن الدخول المدرسي 2013 / 2014 من قسنطينة

سيدشن غدا وزير التربية الوطنية عبد اللطيف بابا أحمد الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2013/2014 من ولاية قسنطينة، حيث سيلتحق هذه السنة أكثر من 8 ملايين تلميذ وتلميذة غدا بمقاعد الدراسة تحسبا للسنة الدراسية 2013ـ2014. وتُشير المعطيات الأولية التي توصلت إليها الندوات الجهوية للتحضير للدخول المدرسي إلى تسجيل اكتظاظ داخل الأقسام هذه السنة على غرار السنوات السابقة بسبب تزايد عدد التلاميذ مقارنة بالسنة الماضية يُقابله التأخر في تسليم المؤسسات التربوية التي هي في طور الإنجاز.

وحسب إحصائيات وزارة التربية الوطنية، يقدر عدد التلاميذ المقرر التحاقهم بالمؤسسات التربوية عبر مختلف ولايات الوطن 8.470.007 تلاميذ مقابل 8.292.011 تلميذا في السنة الماضية أي بزيادة 321.978 تلميذا جديدا. ويتوزع التلاميذ الجدد على الطور الابتدائي بـ 170.758 تلميذا، و41.754 في الطور المتوسط، و106.905 في الطور الثانوي.

ويشهد التعليم التحضيري من جهته ارتفاعا في عدد المسجلين في أفواجه التربوية التي قفزت إلى 50.020 فوجا مقابل 45.685 خلال السنة الدراسية الماضية، وهو ما يعني مزاولة 424.794 طفلا للتعليم التحضيري هذا العام.

أما المؤسسات الجديدة التي استلمها قطاع التربية تحسبا لهذا الدخول المدرسي، فتُقدر بـ25.640 من بينها 254 مدرسة ابتدائية و99 متوسطة و109 ثانوية. وسيتكفل بالتعليم بهذه المؤسسات 20.850 مدرسا من خريجي المدارس العليا للأساتذة من بينهم 797 في الطور الابتدائي و732 في التعليم المتوسط إضافة إلى 1321 أستاذا في التعليم الثانوي.

ومن حيث الجانب التأطيري استفاد قطاع التربية الوطنية من 12.546 منصبا ماليا بيداغوجيا منها 6785 منصبا خاصا بالتأطير الإداري والصيانة ليقدر بذلك مجموع مستخدمي قطاع التربية بـ 664.864 مستخدما.

ومن حيث تجهيز المؤسسات التعليمية بكل ما تحتاج إليه من معدات وتجهيزات علمية وتكنولوجية، تم تزويد 2251 مؤسسة بمخابر للإعلام الآلي تغطي الأطوار التعليمية الثلاثة وتجهيز 770 ثانوية بمخابر علمية، وتم رصد مبلغ 5.4 ملايير دينار لصيانة واقتناء أجهزة التدفئة لفائدة 709 مدارس ابتدائية و324 متوسطة و155 ثانوية واقتناء وتوصيل 3900 جهاز تكييف على مستوى 145 مؤسسة مدرسية بولايات الجنوب.

كما سيعرف هذا الدخول المدرسي اعتماد مناهج جديدة في تدريس مادة اللغة الفرنسية للسنة الرابعة متوسط وإعادة تنظيم الجدول الزمني الدراسي في مرحلة التعليم المتوسط بطريقة تتطابق مع محتويات المناهج الخاصة بهذا الطور التعليمي.

وفي سياق متصل، رصدت الوزارة هذه السنة مبلغ 9 ملايير دينار قيمة منحة التمدرس لفائدة 3 ملايين تلميذ تضامنا مع العائلات المعوزة والتي أقرها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة، وسيستفيد أكثر من 4 ملايين تلميذ معوز من مجانية الكتب المدرسية علما بأنه تم رصد 6.5 ملايير دينار جزائري لهذه العملية.

وفيما يتعلق بالإطعام المدرسي فإن عدد المطاعم المدرسية سيصل هذه السنة إلى 14739 مطعما توفر وجبات لأكثر من 3 ملايين تلميذ.

وعلى مستوى العاصمة، خصص المجلس الشعبي لولاية الجزائر ميزانية أولية تقدر بـ 900 مليون دينار للدخول المدرسي لضمان دخول مدرسي ناجح. وقد أكد رئيس لجنة التربية والتعليم العالي والتكوين المهني للمجلس محمد الطاهر ديلمي، في تصريح للصحافة على هامش اجتماع اللجنة نهاية الأسبوع، أن هذه الميزانية المعتبرة تم تخصيصها لتجهيز المدارس بالإعلام الآلي والتدفئة والترميم والمطاعم المدرسية والمنحة، على أن تتوسع هذه الميزانية في كل مرة بالموازاة مع المستجدات الجديدة ولاسيما فيما يتعلق بإنشاء الهياكل اليبداغوجية الجديدة التي هي في طور الإنجاز بهدف القضاء على ظاهرة الاكتظاظ في الأقسام، والذي أشار إلى أن هذا المشكل قد يطرأ في منطقة الجزائر غرب على إثر عمليات الإسكان الواسعة التي ستعرفها قريبا العاصمة، مُضيفا أن عدد التلاميذ بولاية الجزائر خلال هذه السنة يقد بـ800 ألف تلميذ في الأطوار الثلاثة.

الاكتظاظ يهدد تلاميذ قسنطينة ومديرية التربية في حالة طوارئ لإنجاح الموسم الدراسي تسعى مديرية التربية بولاية قسنطينة إلى إنجاح الدخول المدرسي الجديد ومحاولة تحقيق انطلاقة  مثالية وتفادي أي نوع من الهزات والهفوات خصوصا والولاية على أبواب حدث مهم هو قسنطينة عاصمة للثقافة العربية عام 2015.

هذا وبغية إعطاء وجه جديد للمدينة القديمة وعموما ومدينة علي منجلي على الخصوص، فقد قامت الهيئات المختصة بإنشاء عديد المؤسسات التربوية الجديدة بلغ عددها 18 مؤسسة بين مدرسة ابتدائية ومتوسطة وثانويات أي بمعدل ست مؤسسات في كل طور. وتقدر طاقة استيعاب كل ثانوية 1000 مقعد بيداغوجي بالوحدات الجوارية 17 و18 و19 بالمدينة الجديدة علي منجلي و3 ثانويات أخرى بكل من بلدية الخروب والمدينة الجديدة ماسينيسا وبلدية ديدوش مراد، وفي الطور المتوسط ستكون 6 متوسطات جاهزة خلال الدخول المدرسي المقبل، في انتظار تسليم المتبقية من أجل تفادي الاكتظاظ.

التعليقات

اين هي الطرق الجديدة للتدريس, هذه مجرد احصائيات