من الإذاعة الوطنية

تعادل المنتخب الغابوني مع نظيره بوركينا فاسو بهدف لكل فريق (1-1) في افتتاح الجولة الثانية، ضمن منافسات المجموعة الأولى، ببطولة كأس أمم إفريقيا الجارية وقائعها بالغابون. وكان المنتخب البوركينابي السباق إلى التسجيل عن طريق ناكولما في الدقيقة 23، قبل أن يعدل قبل أن يعدل الغابوني بيير إيمريك أوباميانغ النتيجة في الدقيقة 38 من ضربة جزاء. ويعد هذا التعادل الثاني لكلا الفريقين منذ انطلاق المنافسة . بعد هذه النتيجة يحتل المنتخبان الغابوني و البوركينابي المركز الأول برصيد نقطتين من مباراتين، متقدمين منتخبي الكاميرون و غينيا بيساو (نقطة واحدة من مباراة واحدة) اللذين سيتقابلان لاحقا ابتداء من الساعة (00ر20) المصدر: الإذاعة الجزائرية
أكد رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة أن التدابير الاقتصادية التي اتخذتها الجزائر خلال السنوات الأخيرة جعلت البلاد في وضع "آمن" بالرغم من تراجع أسعار البترول. وأوضح رئيس الجمهورية في حوار خص به المجمع البريطاني للخبرة الاقتصادية  مجمع أكسفورد بيزنيس والذي نشر في أخر تقرير له حول الجزائر أن "التدابير التي اتخذناها في السنوات الأخيرة جعلتنا في وضع آمن بالرغم من التراجع المتواصل لأسعار البترول منذ منتصف سنة 2014". وأشار الرئيس بوتفليقة إلى أن الجزائر من بين البلدان المنتجة للبترول القليلة التي لا تزال تستحدث مناصب شغل، موضحا أن النمو الاقتصادي قد بلغ 9ر3% سنة 2015 وأن عدد الاستثمارات المسجلة خلال السنوات الثلاثة الأخيرة يمثل 70% من مجموع الاستثمارات المسجلة منذ 2012 بالإضافة إلى إطلاق ما يربو عن 24.386 مشروع بين 2013 و 2016. و سجل رئيس الجمهورية في هذا السياق أن المواد الأولية لم يعد بمقدورها أن تشكل قاعدة لتنمية اجتماعية واقتصادية بالجزائر، مضيفا أنه حتى وإن عرفت أسعار البترول ارتفاعا في المستقبل  فإنها "لن تغطي جميع الاحتياجات الاقتصادية للبلاد" ومن ثمة أهمية "التفاعل و اعتماد الاستراتيجيات الضرورية لضمان مستقبل أفضل". وتابع الرئيس بوتفليقة يقول أن الجزائر اعتمدت لمواجهة هذا الاحتمال استراتيجيات في مجال الميزانية لنموها الاقتصادي على المديين القصير و المتوسط بهدف تطوير اقتصاد سوق ناشئ يأخذ بعين الاعتبار المحيط الاقتصادي الراهن ولكن مع مواصلة الدعم الاجتماعي للأشخاص المعوزين. كما أكد أنه سيتم اتخاذ تدابير أخرى ترمي إلى تشجيع التنمية الاجتماعية والاقتصادية و التعجيل بالتنويع الاقتصادي و تعزيز البرامج الاجتماعية "دون تكاليف اقتصادية إضافية". و استرسل قائلا أن "الإصلاحات في مجال الجباية و الميزانية ستشجع النمو والتنمية البشرية المستدامة" معتبرا أن قطاعات الصناعة والفلاحة و الطاقة والبتروكمياء و السياحة فضلا عن الاقتصاد المعرفي يمكنها أن تشكل محركات للنمو. وأضاف رئيس الجمهورية يقول أن الشراكات والاستثمارات في مثل هذه المجالات "يتم تشجيعها ودعمها بمختلف التحفيزات المالية و الجبائية". و قصد إنجاح التنمية الاجتماعية و الاقتصادية أعرب رئيس الجمهورية عن "ثقته" في الاعتماد على "أهم مؤهل" للجزائر و المتمثل في "ثقة و دعم المواطنين الواعين بالتحديات الحالية و المؤيدين لتصور موحد للنفقات المسؤولة". و أردف رئيس الدولة أن "هذه الوحدة هي التي تدعم ديمومة نموذجنا الاجتماعي و ستضمن النجاح الاقتصادي". تشجيع الأعمال من أجل ضمان النمو  كما أكد رئيس الجمهورية أن إستراتيجية الجزائر من أجل ضمان نموها الاقتصادي شملت أيضا تشجيع عالم الأعمال مضيفا أنه تم القيام بكل ما من شأنه تشجيع الاستثمار و تحسين مناخ الأعمال. و من ضمن الإجراءات المتخذة في هذا الشأن  ذكر رئيس الجمهورية بتوقيع الحكومة و النقابات و منظمة أرباب العمل على العقد الوطني الاقتصادي و الاجتماعي للنمو الذي "يضع المؤسسة الجزائرية في قلب مسار الإنعاش و يوفر جميع الظروف اللازمة للنجاح و التنمية". كما تم أيضا اتخاذ قرارات أخرى لنفس الغرض منها تبسيط التشريع المتعلق بالاستثمار و حيازة الأراضي إضافة إلى تخفيف الإجراءات الاقتصادية و التجارية. و هكذا أضحت الصفقات العمومية و تمويل المشاريع محل قواعد شفافة بالنسبة للمؤسسات العمومية و الخاصة، يقول رئيس الجمهورية. و عن سؤال حول التعاون الاقتصادي الدولي، أوضح رئيس الجمهورية أن الجزائر "تؤمن بفضائل البراغماتية و حسن التقدير و أن اقتصادها وقوانينها يضمنان الظروف المواتية لمناخ أعمال مربح للطرفين". غير أنه اعتبر من "الضروري تصحيح" صورة الجزائر على الصعيد العالمي لاسيما من حيث نظرة مجموع المؤسسات و الاستثمارات الدولية للجزائر. و بعد الإشارة إلى أن "إبراز نجاحات الماضي هو أحسن طريقة للتأكيد على طاقاتنا" أضاف رئيس الجمهورية يقول "إذا كنا نريد تنويع اقتصادنا فإنه من المنطقي أيضا توسيع عدد شركائنا. إن الجزائر بلد متفتح أمام الجميع ونحن نعتمد على حس الأعمال للمقاولين الاقتصاديين عبر العالم أجمع من أجل انتهاز الفرص العديدة التي نتيحها". و اختتم رئيس الدولة يقول أن الجزائر "أمة استقرار و أمن و يمكنها أن تكون قاعدة أساسية للتجارة على مستوى حوض المتوسط و إفريقيا و الشرق الأوسط".   المصدر: وكالة الأنباء الجزائرية
تأهل المنتخب الجزائري العسكري لكرة القدم إلى الدور ربع النهائي بعد فوزه على نظيره الايراني بنتيجة 3-1 (الشوط الاول: 3-1) اليوم الاربعاء بمسقط لحساب الجولة الثانية (المجموعة الثانية) من كأس العالم-2017 التي ينظمها المجلس الدولي للرياضة العسكرية بالعاصمة العمانية (15-28  جانفي). أهداف المباراة كانت من توقيع حامية (28 و 42) و فرحاني (36) لصالح الجزائر فيما سجل علي غلام رضا (45+2) الهدف الوحيد لفائدة إيران من ضربة جزاء. هذا الفوز هو الثاني للتشكيلة الجزائرية التي يقودها المدرب محمد بوطاجين بعد ذلك المحقق الاثنين أمام ألمانيا (2-1) ليصبح في رصيد "الخضر" 6 نقاط.  بالمقابل تكبدت إيران الهزيمة الثانية في الدورة بعد تلك المسجلة ضد كوريا الشمالية بنتيجة 2-0.  في المباراة الاخرى للمجموعة يلتقي منتخبا ألمانيا و كوريا الشمالية اليوم الأربعاء أيضا.  وتواجه الجزائر منافستها كوريا الشمالية يوم الجمعة ضمن الجولة الثالثة والاخيرة عن مرحلة المجموعات, فيما برمجت مباريات الدور ربع النهائي يوم الثلاثاء 24 يناير. و يعرف مونديال-2017 العسكري مشاركة 16 دولة عضوة في المجلس الدولي للرياضة العسكرية. وتتكون المجموعة الاولى من عمان (البلد المنظم) و غينيا و البحرين وفرنسا. و تشكل المجموعة الثالثة منتخبات مصر وبولونيا وكندا وسوريا, أما المجموعة الرابعة فتضم إيرلندا ومالي وقطر والولايات المتحدة الامريكية. المصدر : الإذاعة الجزائرية/ وأج
أكد مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم جورج ليكنس الأربعاء على ضرورة الفوز أمام تونس غدا الخميس بفرانسفيل من أجل بعث حظوظ "الخضر" في التأهل إلى الدور الثاني من كأس إفريقيا للأمم (كان-2017) الجارية بالغابون . وقال التقني البلجيكي ليكنس في ندوة صحفية نشطها بملعب فرانسفيل: "بعد التعادل ضد زيمبابوي علينا القيام برد فعل جيدة أمام تونس. اللاعبون جاهزون من أجل الفوز وبعث الحظوظ في التأهل. هذه المباراة لها طابع الداربي و ستلعب على جزئيات".  في مستهل الدورة كادت الجزائر أن تتكبد أول هزيمة لها لتفتك التعادل في اخر المطاف أمام زيمبابوي (2-2), فيما إنهزمت تونس أمام السينغال (2-0). وحول منافسه أوضح ليكنس: "تبقى تونس فريقا كبيرا برهنت على مستواها ضد السينغاليين رغم الهزيمة. كان المنتخب جيدا من الجانب البدني والمردود المقدم في الشوط الثاني كان رائعا".  بالنسبة لليكنس المنتخب التونسي ليس مجهولا حيث سبق له قيادة "نسور قرطاج" خلال كان-2015 بغينيا الاستوائية. وفي هذا الشأن قال: "أعرف جيدا تونس. لقائي بلاعبي فريقي السابق مجددا يسعدني و المباراة خاصة بالنسبة لي. لكن ما يهمني الان فريقي الجزائر و الفوز يوم الخميس دون التفكير في المنافس". وفي عودته للحديث عن مقابلة زيمبابوي إستحسن الناخب الوطني ردة فعل لاعبيه في الشوط الثاني: "كنت أتمنى أن نبدأ الدورة بفوز لكن الامور لم تكن مثالية. فريقي عاد في المرحلة الثانية وهو ما يبشر بالخير تحسبا لمواجهة تونس رغم أن المباراة ستكون مختلفة تماما من الكل الجوانب و الخطأ ممنوع". وفي رده على سؤال متعلق بالتحضيرات طمأن ليكنس  قائلا ان الامور سارت بشكل جيد رغم تسجيل بعض الاصابات. حظوظ مشاركة مبولحي ضئيلة وغياب سوداني يتأكد واستبعد مدرب المنتخب الجزائري مشاركة الحارس الأول للخضر رايس مبولحي في المباراة أمام تونس هذا الخميس ، موضحا أن مبولحي لا يزال يشكو من الإصابة التي منعته من مواصلة الحصة التدريبية لمساء الثلاثاء مضيفا بأن الطاقم الطبي يسارع الزمن لأجل تجهيزه، "غير أن حظوظ مشاركته ضئيلة جدا". وأوضح التقني البلجيكي بأنه بدأ من الآن إعداد الحارس الثاني مليك عسلة لتعويض مبولحي الذي تألق بشكل لافت في مباراة الجولة الأولى أمام زيمبابوي (2-2). من جهة أخرى أكد ليكانس غياب المهاجم هلال سوداني عن مباراة الغد للإصابة أيضا فيما توقع مشاركة المهاجم الآخر إسلام سليماني في اللقاء "باعتبار أن إصابته خفيفة". ودافع  البلجيكي جورج ليكنس ،عن النجم رياض محرز في مواجهة الانتقادات التي طالته بعد المباراة التي تعادل فيها الفريق أمام زيمبابوي 2 / 2 يوم الأحد الماضي في مستهل مشواره ببطولة كأس أمم أفريقيا 2017 المقامة بالغابون. وقال ليكنس    إنه لا يتفهم معنى الانتقادات التي لم تستثن محرز ، وتدعي أنه لم يؤد واجباته الدفاعية مثلما يفعل في ناديه ليستر سيتي الإنجليزي. وأشار ليكنس إلى أن محرز "سجل هدفي منتخب الجزائر وقام بواجبه على أكمل وجه والأهم لدينا هو روح الفريق". المصدر : الإذاعة الجزائرية/ وأج
كلف رئيس الجمهورية  عبد العزيز بوتفليقة هذا الأربعاء وزير السكن و العمران و المدينة  عبد المجيد تبون بضمان نيابة وزارة التجارة خلال فترة غياب السيد بختي بلعايب الذي يخضع للعلاج  حسبما أفاد به بيان لرئاسة الجمهورية. و جاء في البيان "كلف فخامة رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة  اليوم السيد عبد المجيد تبون  وزير السكن و العمران و المدينة بضمان نيابة وزارة التجارة خلال فترة غياب السيد بختي بلعايب الذي يخضع للعلاج". المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج
أكد وسط ميدان المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم عدلان قديورة الاربعاء على أهمية اللقاء أمام نظيره التونسي هذا الخميس (سا 00ر17) بفرانسفيل لحساب اليوم الثاني  للدور الأول (المجموعة الثانية) لكأس إفريقيا للأمم الغابون-2017 . وأوضح لاعب نادي واتفورد (البطولة الأنجليزية الممتازة) خلال ندوة صحفية بملعب فرانسفيل مقائلا: "المباراة في غاية الأهمية و يجب الفوز بها. فالتعادل المسجل أمام زيمبابوي يجبرنا على الاستفاقة و بذل أقصى ما يمكن لتفادي تعثرا ثانيا الذي قد تكون عواقبه وخيمة". ففي بداية مشواره في الموعد الغابوني, تعثر الخضر أمام زيمبابوي (2-2)،  بينما انهزمت تونس ضد السنيغال (0-2). وأضاف قديورى قائلا:"اللقاء ذو طابع مغاربي يجب أن نكون حاضرين في مثل هذه المواعيد وتفادي التركيز على المنافس. أمامنا مباراة يجب كسب نقاطها من أجل بعث حظوظنا من جديد. و سنعمل كل ما في وسعنا لكسب تأشيرة التأهل". ويتوقع قديورة البالغ من العمر (31 عاما) وصاحب 36 مشاركة دولية أن تكون المقابلة صعبة أمام تشكيلة تونسية تمر بفترة حرجة حيث قال:" تونس ليست غريبة عنا. فالهزيمة التي تلقتها أمام السنغال يجبرها على رد فعل عنيف. نحن مدركون بحجم مسؤولياتنا كوننا مطالبون بالتدارك يوم غد الخميس إذا أردنا الذهاب بعيدا في هذه المنافسة. وفي سؤال حول الوجه الشاحب الذي ظهر به المنتخب الجزائري في مباراته الأولى أمام زيمبابوي لم يرغب قديورة التطرق للموضوع مكتفيا بالقول:" لقد فرض علينا المنافس ضغطا عاليا في منطقتنا مما أعاقنا في فرض طريقة لعبنا. في الشوط الثاني، كان لنا رد فعل إيجابي. أمام تونس سنحاول تصحيح أخطائنا من أجل تحقيق الفوز".  و يوجد اللاعب قيدورة الذي أقحم أساسيا أمام "المحاربين" في تنافس مع زميله مهدي عبيد من اجل مكانة اساسية في المباراة الثانية أمام تونس. ولحساب نفس المجموعة، تواجه السنيغال منتخب زيمبابوي يوم غد الخميس (سا00ر20) بنية ضمان مرورها للدور ربع النهائي. المصدر : الإذاعة الجزائرية/وأج
لقي نحو 80 شخصا مصرعهم جراء تفجير وقع  الاربعاء في معسكر للجيش في مدينة غاو شمال مالي حسبما أفادت به مصادر اعلامية نقلا عن مصدر في قوة السلام التابعة للامم المتحدة. ونقلت تقارير اعلامية عن المصدر قوله أن 37 شخصا قضوا في تفجير انتحاري على المعسكر. ونقلت التقارير عن شهود عيان قولهم ان عشرات الاشخاص قتلوا  نتيجة لانفجار سيارة في المعسكر الذي يضم قوات تابعة لحكومة مالي  إلى جانب مجموعات مسلحة أخرى تقوم بدوريات مشتركة بموجب اتفاقية سلام ترعاها الأمم المتحدة.   وتعيش "غاو" على وقع أعمال عنف تنفذها مجموعات مسلحة أبرزها تنظيم القاعدة الارهابي التي دأبت على شن هجمات على القوات الدولية  شمال البلاد.  وقتل خمسة جنود ماليين الأسبوع الماضي إثر انفجار لغم أرضي أثناء مرور عربتهم وسط البلاد. مالي تعلن الحداد ثلاثة ايام إثر تفجير بقاعدة عسكرية أعلن رئيس مالي إبراهيم بوبكر كايتا اليوم الأربعاء حالة الحداد في بلاده لمدة ثلاثة أيام ,إثر تفجير استهدف قاعدة عسكرية شمالي البلاد,بينما أعلنت مصادر طبية عن ارتفاع حصيلة القتلى إلى اكثر من 80 شخصا. وذكرت وسائل الاعلام  أن "سيارة مفخخة استهدفت مخيما عسكريا يقع  مدينة (غاو) " الكبرى المدن المالية والذي يضم عناصر من قوات الجيش وجماعات مسلحة موالية للحكومة. و لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم حتى الآن.   و كانت حصيلة اولية قد اعلنت مصرع 37  شخصا جراء التفجير ,حسبما أفادت به مصادر اعلامية نقلا عن مصدر في قوة السلام التابعة للامم المتحدة. وتعيش "غاو" على وقع أعمال عنف تنفذها مجموعات مسلحة أبرزها تنظيم القاعدة الارهابي التي دأبت على شن هجمات على القوات الدولية  شمال البلاد. الأسبوع الماضي قتل خمسة جنود ماليين إثر انفجار لغم أرضي أثناء مرور عربتهم وسط البلاد. المصدر: الإذاعة الجزائرية/
يعقد مجلس الأمة هذا الخميس صباحا جلسة علنية تخصص لطرح أسئلة شفوية على عدد من أعضاء الحكومة, مثلما أفادت به ذات الهيئة الأربعاء في بيان لها. ويتعلق الأمر بقطاعات الداخلية و الجماعات المحلية و الشؤون الدينية والأوقاف و الموارد المائية و البيئة و الأشغال العمومية و النقل و كذا التربية الوطنية, حسب ما أوضحه المصدر ذاته.
أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي هذا الثلاثاء ببسكرة  تاجر مخدرات على متن شاحنة محملة بثمانية  قناطير من الكيف المعالج , حسب ما أفاد به الأربعاء بيان لوزارة الدفاع الوطني. وأوضح ذات المصدر أنه "في اطار محاربة التهريب والجريمة المنظمة, أوقفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي ببسكرة(الناحية العسكرية الرابعة), يوم 17 جانفي 2017, تاجر مخدرات على متن شاحنة محملة بكمية معتبرة من الكيف المعالج تقدر بثمانية قناطير". وفي نفس السياق --يضيف البيان--"ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي وعناصر الدرك الوطني بالتنسيق مع مصالح الأمن الوطني, 6 تجار مخدرات و حجزت 195 كيلوغراما من الكيف المعالج بكل من البيض و سيدي بلعباس و تلمسان(الناحية العسكرية الثانية)". و من جهة أخرى ,"أحبط عناصر الدرك الوطني و حراس الحدود, محاولات تهريب 4.200 لتر من الوقود و2.852 وحدة من مختلف المشروبات بكل من تلمسان و معسكر و بسكرة والوادي. كما "ضبطت مفارز للجيش الوطني الشعبي بأدرار و ورقلة و تمنراست 106 مهاجرين غير شرعيين من جنسيات افريقية مختلفة , و حجزت 9 أجهزة كشف عن المعادن و جهاز اتصال عبر الأقمار الصناعية"--يشر نفس المصدر.
استبعد مدرب المنتخب الجزائري لكرة القدم جورج ليكانس, مشاركة الحارس الأول للخضر رايس مبولحي في المباراة أمام تونس هذا الخميس بملعب فرانسفيل (00ر17 سا) برسم الجولة الثانية للمجموعة الثانية ضمن نهائيات كأس إفريقيا للأمم 2017 المتواصلة بالغابون. وقال ليكانس في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأربعاء بأن مبولحي لا يزال يشكو من الإصابة التي منعته من مواصلة الحصة التدريبية لمساء أمس, مضيفا بأن الطاقم الطبي يسارع الزمن لأجل تجهيزه, "غير أن حظوظ مشاركته ضئيلة جدا". وأوضح التقني البلجيكي بأنه بدأ من الآن إعداد الحارس الثاني مليك عسلة لتعويض مبولحي الذي تألق بشكل لافت في مباراة الجولة الأولى أمام زيمبابوي (2-2). من جهة أخرى, أكد ليكانس غياب المهاجم هلال سوداني عن مباراة الغد للإصابة أيضا, فيما توقع مشاركة المهاجم الآخر إسلام سليماني في اللقاء "باعتبار أن إصابته خفيفة". وكانت تونس قد أخفقت في مباراتها الأولى أمام السنغال عندما انهزمت بثنائية نظيفة.