صفات المعلم الناجح

صفات المعلم الناجح

علِّق  

التعليقات

  تعليق السيد المدير مدير إبتدائية مقدمي عبد القادر - زريبة حامد

المؤسسة: إبتدائية مقدمي عبد القادر - زريبة حامد

 

الأستاذ نبراس العلم والمعرفة ، به ترقى الأمم وتزدهر وبه تصقل العقول وتترشد ، ولن يتأت هذا إلا بمفردة وحيدة ألا وهي الاخلاص في العمل لوجه الله تعالى.

لا يكفي أن يتحصل المعلم على شهادة عليا أو يحمل تعيينا من مديرية التربية حتى يصبح مدرسا ماهرا محيطا بكل شيء من العلوم ومؤهلا لقيادة الفصل ، بل لا بد أن تتوفر فيه صفات عدة ومن بينها حبه للتلاميذ.

الصفةالأولى : محبة المعلم لتلاميذه.

إن حب المتعلمين يعتبر الركن الركين في العملية التعليمية و إذا كان المعلم يقدم دروسا جافة خالية من الود للتلاميذ فإنهم يتحسسون بهذا الأمر ، ومن هذا يظهر الملل واللامبالاة وعدم الإكتراث بكلامه و حينها يفسخ العقد المبرمج بينهما ، ويبدأ التراجع بدل  التقدم ويحل الاحباط مكان الأمل ، والملل بدل التشوق.

واذا شعرت زميلي بكره التلاميذ وصناعة التعليم فما عليك إلا أن تتركه فورا حتى لا تؤذي نفسك والتلاميذ معا .

قديما (( دعا سقراط والد أحد تلاميذه وقال له : خذ ولدك فإني لا أستطيع أن افيده لأنه يكرهني)) ومن هذا إذا أحببتهم يبادلونك المحبة بسرعة وهذا من خلال الاهتمام بهم ، مععاملتهم معاملة حسنة ، وبالتالي يصبحون مطبقين لأوامرك المختلفة من مطالبتهم بحل الواجبات المنزلية ومشاركتهم الفعالة في الدروس ، مقلدين درجة أولي لأقوالك وأفعالك .

الصفة الثانية: الحزم.

أن تكون المحبة مقرونة بشيء من الحزم لا يستضعفونك ويعتمدون على طيبك للإخلال بالنظام داخل القسم ،التلاميذ هم أنفسهم يطلبون من المعلم أن يكون حازما ولابد أن تستعمل صفة الحزم في موضعها التربوي لاغير.

على المعلم أن يتقيد بالدرس ، وعدم لجوئه الى الثرثرة الغير مجدية والتى تسهل له الخروج عن الموضوع ثم الحرص كل الحرص على تنفيذ وعوده مهما كان نوعها فالمعلم الذي يسهر على تنفيذ ما يقوله  هو ذو إرادة حديدية وبالتالي هو حازم ذو شخصية قوية.

الصفة الثالثة : محافظة المعلم على الهدوء وسيطرته على أعصابه.

فالمعلم الذي يغضب لأتفه الأسباب ،ويثور لأبسط الحوادث يثير ضحك التلاميذ وسخريتهم بدلا من أن يكسب إحترامهم وتقديرهم ،على المعلم أن يسيطر على كلامه وحركاته سيطرة تامة لأن كثرة الحركات تأسر إنتباه التلاميذ وتلهيهم عن الإستماع للدرس، وكذلك اجتنب الصراخ ، والمتناقضات فلا تلغي اليوم ما طلبته من قبل  ولابد أن تنسي مشاكلك الشخصية قبل دخولك الي الصف.

الصفة الرابعة: التمتع بروح العدالة الأخطاء ، فلتحرص إذا على عدم إثارتهم فالمعلم الغير عادل يثير سخط التلاميذ ويدعوهم الى التمرد ، أما المعلم العادل فإنه يفرض عليهم إحترامه رغم شدته وقساوته.

الصفة الخامسة: حيازة المعلم الضمير المسلكي

التحضير الجيد للدروس ، وأن يعيد لهم الفروض المصححة في أوقاتها ،وإلا تعلموا منه حب الكسل 

- أن تكون عطوفا (نعلم و لا نعنف).

- أن تكون قدوة لهم في جميع تصرفاتك.

- أن تكون ملما بالتدرج السنوي والمنهاج.

- أن تكون دارسا للكتاب المدرسي في بداية السنة.

- تدوين جميع المفردات الصعبة الموجودة في الكتب المدرسية المخصصة للمستوي المسند إاليك لأنها لغز محير بالنسبة للتلميذ ،وشرحها شرحا مبسطا.

- أن تتوسع في دروس النحو والصرف والإملاء والتعبير الكتابي.

- المراقبة الفردية لكل تلميذ على حدي أثناء التطبيقات وأثناء نقل الدروس.

عادة يكون المعلم وحده في القسم ،بعيدا عن المدير والمفتش بإستطاعته أن يضيع أوقات التلاميذ سدى بمحادثتهم عن نفسه ، وعن نجاحه وعبقريته أو انشغاله بأشياء أخري..........

تأكد زميلي الفاضل ، زميلتي الفاضلة أنك مراقب أمام الله عز وجل لأن رسالتك أمانة فلاتضيع ولو دقيقة واحدة في غير مصلحتهم.

                                                   الكاتب: ناجي جلابي مدير المدرسة الابتدائية مقدمي عبد القادر زريبة حامد

                                                                                                                                         

المرجع :أحمد مختار عضاضة، الدروس العلمية التطبيقية ،لبنان ، 1961ص94.95.96.97،بالساعة 1