خطوة حميدة لو تعتمد

       إنه من الإنصاف أن نقول للمحسن أحسنت  ونشد على يده ونقول للمسيء أسأت ونأخذ بيده إلى الأحسن، انطباع سجلته   بعد  حضور السيد مدير التربية  اليوم الدراسي لمديري القاطعة الإدارية الرابعة بإشراف السيدة مفتشة المقاطعة  يوم 2016/11/27 بمدرة محمود قوبعوالذي من خلاله  سردالإنجازات التي تمت في الولاية والتطرق أيضا إلى المشاكل - الكثيرة حقا -  التي سادت قطاعنا هذه السنة وكيف ةم معالجة الكثير منها والمشاريع المستقبلية  أيضا ، كما تناول السادة المديرون الكلمة وطرحوا المشاكل التي تعترضنا في تسيير مؤسساتنا وخاصة ما يتعلق بالبلدية وما نعانيه معها ووعد بإيجاد الحلول مهما كان،  ولكن بتعاون  الجميع  . على العموم كانت جلسة طيبة  حيث كانت تتطعم احيانا بتعليق مضحك أو بنكتة  من الزملاء أو المدير بكل أخوة وعفوية ، وقد دامت  الجلسة قرابة الساعتين ، وقد وعد بتكرارها والعمل على حل المشاكل  التي طرحت .  لذلك أقولها وبكل حياد هذا يحسب لمدير التربية   نقول لمن أحسن أحسنت وللمسيء أسأت ، وفقنا الله جميعا أساتذة ومسيرين في خدمة أبنائنا .

التعليقات

وقد وعد بتكرارها والعمل على حل المشاكل  التي طرحت . يا حبذا لو تعمم على بقية المقاطعات الادارية ...