بطل تحدي القراءة من الجزائر...ألف مبارك للجزائريين

 

 

فاز الطفل الجزائري محمد عبد الله فرح  جلود اليوم -الاثنين 24/10/2016- بالمركز الأول في مشروع "تحدي القراءة العربي" الذي أطلقه نائب رئيس الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في سبتمبر الماضي كأكبر مشروع إقليمي عربي لتشجيع القراءة لدى الطلاب.

وأتم محمد الذي يبلغ من العمر سبع سنوات قراءة وتلخيص 50 كتابا، متفوقا بذلك على 3 مليون طالب من جميع بقاع العالم.

لقد أثلجت صدورنا وجعلتنا نأمل في هذه الأمة كل الخير كيف لا وأنت حين كنت تجيب عن آخر سؤال كنت مستشهدا بكبار العلماء الاقحاح كأمثال الشيخ ابن اسماعيل البخاري والشيخ عبد الحميد بن باديس وغيرهم....أثلجت صدورنا لبوحك بحلمك ومشروعك المستقبلي فرأيناك فعلا عالم الغد. فدمت دخرا للوطن وللأمة العربية والاسلامية قاطبة

قال أحدهم معلقا مليون مبارك للبطل الجزائري، أنا لستُ جزائري و تابعت اليوم جميع القنوات الفضائية الجزائرية و للأسف لم يهتم أحد منهم بهذا الفوز، إلاّ قناة واحدة ذكرت الخبر في ثواني و على استحياء. أتمنّى أن يخرج الآلاف لاستقبال هذا البطل في المطار فهو لا يقل عن ابطال الرياضة .

 

 

التعليقات

الف مبروك للفائز و للجزائر و بهذا النجاح يكون قد شفي غليلنا بعد ان سمعنا أن الأشقاء المصريين استهانوا بنا وقالوا كيف لبلد متفرنس و يدخل في المسابقة متؤخرا أن ينافس و الحمد لله قد كان ما كان و قد كت كتبت في ذلك ابياتا و نشرتها في مقال لي هنا بالموقع و كأني بالبطل محمد جلود قد سمعها

هذا حال نوابغ الامة من قبل : بطلة الذكاء او حفظ القرءان او الرياضة الا ثم الا --- الغناء ---

ماذا فعلنا او قدمنا لهؤلاء حتى يحققوا ذلك ؟؟؟

صدقت والله المستعان

مازالت هده الامة حية رغم المحن و رغم المسخ و التشويه لكل ما هو عربي اصصيل متمسكا بدينه  فتحية لكل من يعمل لاحياء الامة  من سباتها وهدا الطفل  ومن قسنطينة بلد العلماء و العلم هو نمودج يقتدى به من قبل امثاله