بمناسبة الدخول المدرسي 2016

بمناسبة الدخول المدرسي 2016

 لو تكلمنا على مستوى السنة الأولى ابتدائي نجد في نهاية السنة الدراسية نسبة الناجحين 65بالمئة تحققت فيهم الكفاءات المنتظرة في نهاية السنة الأولى أما البقية متعثرين  وقد نجد الكثير منهم لم يحفظ الأصوات ولا يفرق بين حرف وآخر . 

هنا يطرح السؤال أين مكمن الضعف وقد أفسر هذا الأمر بتعدد الجوانب المؤثرة 

طريقة المعلم ـ الوسائل ـ المعلم ـ الكتاب المدرسي ـ وسائل التقويم . 

ـ وهناك نقطة حساسة جدا وهي الدروس المقدمة في التربية المدنية أو التربية  الاسلاميةأو مادة الرياضيات , بعد نهاية الوحدة التعلمية لو نقوم  بعملية التقييم قد نجد ضعف على مستوى تلاميذ القسم غير مبرر . 

 ـ مثال 1: لوفرضنا على سبيل المثال قسم يتكون من 30تلميذ  عدد الحافظين 15و 15 تلميذا غير حافظا 

ـ مثال 2 : في مادة الرياضيات نجد عدد التلاميذ الذين أجابوا إجابات صحيحة عن التمرين

07و 23تلميذ خاطىء . لو  عرجنا إلى مستوى السنة الثانيةو  نجد المعلم الذي من المفروض أن ينطلق في قراءة النصوص , يدرس الأصوات من جديد ويخصص دروسا مطولة لذلك , فنلاحظ إن الغايات المنتظرة  في اللغة العربية في نهاية السنة الأولى لم تتحقق حسب ماخطط لها . 

ـ ولو سألنا عدد من تلاميذ السنة الخامسة عن أركان الحج في آخر السنة  نجدهم لايحفظونها. 

 ولو سألناهم متى اندلعت الثورة التحريرية أو متى استقلت الجزائر نجدهم يفكرون ويفكرون ويطلقون تواريخ مختلفة . 

ـ وفي مادة الرياضبات حدث ولاحرج تجد الكثير من النقائص ومن بينها عدم حفظ جدول الضرب 

وعجز في التحويل من وحدة إلى وحدة أخرى , وعدم فهم المطلوب للوضعيات الادماجية  

 ومن خلال هذه الأمثلة يتجلى واضحا , إن لم تتحقق الكفاءات كاملة في نهاية السنة الدراسية 

يحدث اختلال وفشل دراسي في المستويات العليا  . 

ـ رغم الهياكل التي توفرها الدولة الجزائرية من مدارس في جميع أنحاء الوطن وتوفير جيش من المعلمين لتأطير هذه العملية وإدارات ومجالس مختلفة لتسيير المدارس والمتوسطات والثانويات تبقى عملية الاصلاحات مستمرة للوصول بأبنائنا إلى شاطىء النجاة . 

ومن الأفكار التي أعدها تساهم وتخفف من الفشل الدراسي . 

1ـ اخضاع الناجحين من المعلمين والأساتذة للتكوين في المعاهد التكنولوجية لمدة يحددها خبراء بيداغوجيين في شتى      الاختصاصات .

2ـ تكثيف التربص الميداني للمعلمين . 

3ـ تنصيب لجان بحث على مستوى كل مقاطعة إدارية تتابع عن كثب الاختلالات الموجودة والعراقيل ا لتي تعيق المعلم في تحقبق الكفاءات في كل نشاط من الأنشطة أومقطع أوحصة من الحصص وايجاد الحلول المناسبة لها . 

4ـ دعم المعلم بقاموس مدرسي يحتوي على جميع المفردات الصعبة والمصطلحات المختلفة لجميع الكتب المدرسية من القسم التحضيري إلى قسم السنة الخامسة . 

5ـ توفير الوسائل الفردية والجماعية لتمكين المتعلمين من الفهم الجيد , والتعرف على أدوات البحث منذ السنوات الأولى من أجل إعدادهم للبحث العلمي في المستقبل . 

06ـ تفعيل النشاطات الثقافية والرياضية وذلك بتوفير الوسائل الخاصة بها ، وتشجيع المتفوقين من المعلمين والمتعلمين.

07ـ ادراج حصة المطالعة ابتداءمن السنة الثالثة , وتخصيص مكتبة في كل مؤسسة تربوية بحيث يكون محتوى القصص يتلاءم والقدرات العقلية للتلاميذ وببنط مناسب . 

08ـ تكثيف الرحلات العلمية . 

09ـ اكساب المتعلم طريقة التفكير العلمي فرضيات ـ تجربة ـ ملاحظة ـ استنتاج . 

10ـ دفع المتعلم إلى الابداع والابتكار وتشجيعه . 

11ـ تسيير المؤسسات بطريقة علمية وحديثة وتسليمها لأشخاص أكفاءمع مراعاة خبرتهم في الميدان التعليمي .

12ـ الاعتناء بالبحث العلمي وتشجيع المعلمين وإشراكهم في جميع الاصلاحات التي تخص ميدان التربية والتعليم . 

                                                                                                                                                                         ناجي جلابي مدرسة مقدمي زريبة حامد الفيـــــــــــــــــــــــــــض