شهادة ابن أو أرملة شهيد

لم استطع أن أجد عنوانا لهذا المقال إلا ماقيل في الإعلان الذي  نشرته  مديريتنا في موقعها الذي نعتز به ونثمنه رغم كل شيء ، ولكن لابد أن ننتبه خاصة إذا تعلق الأمر بمنشور على موقع مديرية تربية والذي يطل عليه يوميا المئات من الزائرين من القطاع او غير القطاع  ، القصد ما نشر في الإعلان المتعلق  بدعوة الناجحين والناجحات في مسابقة الأساتذة الأخيرة  على تكملة ملفاتهم والتي من ضمن وثائقها: شهادة  ابن أو أرملة شهيد ، فحسبت عملية طرح وجدت أن آخر شهيد يكون قد مر على استشهاده 54 سنة وشهر و10ايام  -إذا استشهد في  1962/07/04  - المجد والخلود لأبائنا وأجدادنا - ،  وتساءلت كم يكون  عمر زوجته الآن وهل يحق لها أن تشارك في المسابقة وهل وهل ...........؟؟؟؟  ، ثم تذكرت خالتي والتي استشهد زوجها رحمه الله في سنة 1958 وعمرها 20 سنة  وابنها ابن خاتي من القطاع أيضا وهو متقاعد  وقلت كان من المفروض أن نخبرها بان تشارك في المسابقة ...،  ولكن أعرف بأنها سترفض.  كان معي صديقي واطلع على الإعلان فقال لي لا نلم كاتب المقال ربما  راه يصوم  شوال .. قلت ربي يتقبل منا ومنه والسلام ،  الشاهد ، الثبات الثبات ياأيها الشبان والشابات إنها مديرية تربية : تربية تربية  ، بين المديريات ........

التعليقات

لا لوم زميلي الكريم ..لان مازال هناك من يستغل هذه الصفة في مارب دنيوية من اجل انتزاع مناصب ليسو اهلا لها .. ومع ذلك يوجد اشخاص لم يستعملوا هذه الوثيقة حتى في احلك الضروف ..فاللهم اكفينا اياها...ابن شهيد...

السؤال شهيد الواجب الوطني هل لابنائه حقوق  كابناء الشهداء ؟ اذا كان كذلك فالمراسلة صحيحة

نعم هذا ما اردت أن أصل إليه يا زميلي  يجب التوضيح ولم لا التدقيق ؟ وشكرا على التعقيب  رحم الله الشهداء نحن بهم  ومن يتكر تضحية الشرطي البطل في باتنة إبن أوماش أم الأبطال

ولزميلي مدير ثانوية الشهيد بوجمعة   : رحم الله الشهداء وصدقني والله أكتب لك هاته العبارة  وانا أحس بقشعريرة  - لحمي يشوك والحرارة في عيني عنما أتذكر شهداءنا  وما إلنا إليه

 

وفقنا الله لمافيه خير جزائرنا الحبيبة

صدقت يا أخي بشير . إنها المهزلة الكبرى ... رحم الله الشهداء الأبرار .

صدقت يا أخي بشير . إنها المهزلة الكبرى ... رحم الله الشهداء الأبرار .

شكرا صديقي مختار .......... على كل هنيء لك  ،،،أنتم السابقون ونحن  اللاحقون اللهم  اخرجنا سالمين