أنت الكل اليوم يومك

زميلي وزميلتي إن يوم  2016/05/22 يوم مميز في  مسارك المهني فا لكل يخدمك  وأنت  أسد مركزك  فانت الآمر وأنت  الناهي،   بخلاصة فأنت  الكل في الكل على الأقل مدة  الإمتحان، أتعلم لمذا ؟ لآنك مكلف بمهمة وطنبة نبيلة صعبة ومشرفة لك   إذ   إنك  محل  ثقة  وطنك  فيك  لتأطير عملية لها من القيمة  والصعوبة مايعرفه إلا  أولو الألباب ، نعم  مهمة  صعبة وخطيرة  لآنها  تتعلق بعملية وطنية ، فالخطأ فيها ممنوع منعا باتا لآنه بوقوع خطإ في مركزك - مهما كان عدد الممتحنن فيه - ستقضي على سلامة عملية وطنية أخذت من الوقت ماأخذت واستعد لها جيش كبير من كافة القطاعا ت التربية والصحة والداخلية و والدفاع بكل اقسامه  والنقل والإتصال و..........كل في مجال اختصاصه إضافة إلى الميزانية الضخمة التي ستغظي المهمة ، لهذا زميلي وزميلتي نرفع التحدي كالعادة ونبين للمغرضين كم نحن أهلا للمهمات الصعبة الشريفة والنبيلة ونبلغ الرسالة ونحفظ الأمانة ونقول نحن لها .